السبت، 16 مارس، 2013

750 مليون جهاز «أندرويد» تقيل رئيسها التنفيذي

أكد لاري بيج، الرئيس التنفيذي لشركة جوجل، أن عدد الأجهزة التي تحمل نظام تشغيلها ''اندرويد'' وصل إلى 750 مليون جهاز حتى الآن، في الوقت الذي أوضح فيه أن الشركة اتجهت إلى أهدافها وطموحاتها في نظام تشغيلها، واصفا بأن الحلم قد تحقق مع وجود فريق قيادي قوي عمل على هذا النظام، مشيرا إلى أن آندي روبين، رئيس برنامج ''أندرويد'' قد تنحى عن منصبه بعد تحقيقه الأهداف.



ويبدو أن لاري بيج يلمّح بأمر آخر لا علاقة باستقالة آندي روبين، بل الوصول إلى الأهداف المخططة التي رسمتها الشركة العملاقة لمسار نظام تشغيلها ''أندرويد'' والتي تنبئ بنهاية نظام تشغيلها ''أندرويد'' التي انتهت باستقالة رئيس النظام، وتعيين ساندر بيتشاي، الرئيس السابق لمتصفح ونظام تشغيل كروم والذي بدأ يحقق نجاحات باهرة ألغت فيها كل أخطاء نظام تشغيل أندرويد.

هذا، وقد تنحى آندي روبين، رئيس برنامج ''أندرويد'' والذي قام برعاية مشروع شركة جوجل الخاص بالهواتف المحمولة من ولادته وحتى وضعه الحالي المتصدر للسوق، ليحل محله ساندر بيتشاي، الرئيس السابق لمتصفح ونظام تشغيل كروم، حسبما قال مؤسس جوجل ورئيسها التنفيذي لاري بيج على مدونته اليوم الأربعاء.

وأضاف بيج ''بعد إنجاز حتى أكثر الأهداف طموحا وحلمنا بها لأندرويد ـــ ومع وجود فريق قيادة قوي ـــ قرر اندي أن الوقت قد حان لتسليم مقاليد القيادة وبدء صفحة جديدة في جوجل''، مشيرا إلى أنه قد تم تفعيل أكثر من 750 مليون جهاز أندرويد حتى الآن.

وأكد روبين هذه الخطوة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي''تويتر'' في رسالة كتب فيها ''إنه يتم تفعيل أكثر من 900 ألف جهاز أندرويد''.

من جهة أخرى، أثار قرار شركة خدمات الإنترنت الأمريكية العملاقة إغلاق خدمة ''ريدر'' التي تتيح للمستخدمين متابعة أحدث التطورات في مختلف أنحاء العالم بسهولة عاصفة انتقادات من جانب مستخدمي هذه الخدمة.

وكانت ''جوجل'' قد أعلنت الأربعاء الماضي قرار وقف الخدمة في إطار استراتيجية جديدة يطبقها لاري بيدج مؤسس الشركة ورئيسها للتخلص من المشروعات غير الأساسية في الشركة العملاقة.

كما أعلنت الشركة أمس الأول تعديلات جوهرية في قيادتها العليا بتنحي أندي روبن رئيس قطاع تطوير نظام تشغيل الهواتف الذكية أندرويد ليحل محله سوندار بيشاي رئيس قطاع تطوير متصفح الإنترنت كروم. كما قسمت الشركة قطاع خدمة الخرائط والتجارة الإلكترونية إلى جوجل إكس الذي يعمل على مشروعات مثل جوجل كلاس وشركة لتطوير السيارات الآلية.

وكتب أورس هولتز، نائب رئيس الشركة لشؤون البنية الأساسية التقنية، أنه تقرر إغلاق خدمة جوجل ريدر؛ لأنها تفقد المستخدمين بصورة مطردة خلال السنوات الأخيرة مع تحول المستخدمين نحو خدمات منافسة مثل فيس بوك وتويتر.

وكتب نائب رئيس الشركة في بيان أنه منذ وقت طويل لم تشهد الشركة مثل هذا القدر الكبير من التغييرات وربما لم تحدث هذه التغييرات منذ ظهور الكمبيوتر الشخصي قبل 40 عاما تقريبا.

من جهة أخرى، قال معهد أبحاث حكومي ''إن منتجي الهواتف الذكية في الصين يعتمدون بشكل مكثف على نظام تشغيل أندرويد الذي تنتجه شركة جوجل الأمريكية؛ ما يعيق تطور الصناعة المحلية''.

وذكرت وكالة أنباء بلومبيرج الاقتصادية العالمية أنه وفقا لوثيقة يعود تاريخها إلى فيفري / شباط وصادرة عن الأكاديمية الصينية لأبحاث الاتصالات التابعة لوزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات، يتم التحكم بصرامة في التكنولوجيا الأساسية لأندرويد من جانب جوجل، وتواجه الشركات الصينية تمييزا تجاريا ضدها بما فيها تأخير في تقاسم الأكواد.

وقالت الأكاديمية إن المشاركين الجدد في السوق سيواجهون عقبات كبيرة، مضيفة في تقريرها أن الصين لديها أكثر من 300 مصنع محلي لأجهزة هواتف تعمل بنظام أندرويد؛ ما يشكل 97.7 في المائة من الهواتف الذكية المنتجة محليا.

ونقلت بلومبيرج عن كريستوفر كاتساروس المتحدث باسم جوجل قوله إن ''جوجل تعرض نظام تشغيلها للهواتف مجانا من أجل التشجيع على استخدام برنامجها وبناء منصة لإعلانات الهواتف المحمولة. ويسمح ذلك لمصنعي الأجهزة بتعديل خصائصه وتقديم إمكانيات جديدة للمستخدمين''.

المصدر:  الاقتصادية

Tags