الجمعة، 13 ديسمبر، 2013

سوني تكشف عن ذاكرة “يو إس بي” مزدوجة يمكن وصلها على كل من الكمبيوتر وأجهزة أندرويد

في عالم الحوسبة السحابية، يقل اعتمادنا تدريجيًا على الوسائل التقليدية في نقل الملفات بين الأجهزة المختلفة، إذ يكفي أن تضع الملف ضمن حسابك في خدمات مثل Dropbox أو Google Drive كي تجده قد أصبح متوفرًا على جميع أجهزتك الأخرى.
لكن لا شك، فالحاجة ما زالت موجودة أحيانًا لنقل الملفات بشكل يدوي وبالطرق التقليدية، مثل نسخها على ذواكر USB الخارجية ونقلها من جهاز إلى آخر. لكن المشكلة هي عند الرغبة بنقل البيانات من جهاز كمبيوتر إلى هاتف أو حاسب لوحي وتبرز بسبب اختلاف المنافذ بين الجهازين. حيث تأتي أجهزة الكمبيوتر عادةً بمنفذ USB بالحجم القياسي الكامل، في حين تأتي الهواتف والحواسب اللوحية بمنفذ micro USB صغير الحجم، وبالتالي فاستخدام ذواكر الفلاش التقليدية لنقل الملفات من كمبيوتر إلى هاتف ليس بسهولة نقل الملفات من كمبيوتر إلى آخر.

بالطبع، توجد محوّلات يمكن استخدامها للتحويل من USB إلى micro USB، لكن سوني لديها طريقة أسهل وأكثر ذكاءً، حيث كشفت عن ذاكرة USB صغيرة الحجم تمتلك طرفين، الطرف الأول هو عبارة عن منفذ USB 2.0 بالحجم الكامل، والثاني هو عبارة عن منفذ micro USB، حيث يمكن استخدام نفس الذاكرة لوصلها على كل من الكمبيوتر، والهاتف أو الحاسب اللوحي مما يقدم سهولة وأريحية كبيرة في نقل الملفات.
القطعة الجديدة تدعم أجهزة أندرويد العاملة بنسخة 4.0.3 وحتى 4.3، وبحسب سوني فإن دعم أندرويد 4.4 قادم قريبًا. كما أشارت بأن الجهاز كي يدعم القطعة يجب أن يوفر ما يُعرف بدعم USB On The Go أو OTG وهي ميزة عتادية وليست برمجية يجب أن تكون متوفرة في الهاتف أو الحاسب اللوحي كي يدعم الربط مع أقراص التخزين الخارجية.
ذاكرة سوني الجديدة ستتوفر خلال الشهر القادم بسعر 19.99 و 29.99 و 62.99 دولار لنسخ 8 و 16 و 32 غيغابايت على الترتيب.
 المصدر: أردرويد


Tags