الاثنين، 6 أكتوبر، 2014

جنون أم حكمة؟ سيانوجين ترفض استثمارًا من غوغل بقيمة مليار دولار

يبدو بأن التسريبات السابقة حول تنافس الشركات العملاقة للاستحواذ على شركة “سيانوجين” Cyanogen الناشئة ليست ببعيدة عن الواقع. حيث أشار تقرير نشره موقع The Information اليوم بأن الشركة قد رفضت من غوغل استثمارًا تصل قيمته إلى مليار دولار.
وبحسب التقرير فقد ردّت سيانوجين عرضًا من نائب رئيس غوغل ومدير تطوير أندرويد وكروم “سوندار بيتشاي” باستثمار مليار دولار أمريكي في سيانوجين. وهو عرض مُغري حيث تسعى سيانوجين حاليًا للحصول على تمويل بقيمة 300 مليون دولار، وكما هو واضح فإن مبلغ المليار أعلى بكثير من طموحات الشركة.

يعرف معظم مستخدمي أندرويد المتقدّمون “سيانوجين” والتي قبل أن تتحول إلى شركة كانت عبارة عن نسخة مُعدّلة من نظام أندرويد مفتوح المصدر يقوم بتطويرها مجموعة من المطوّرين بمساعدة الكثير من المُساهمين المتطوعين. الروم الشهيرة المُسماة CyanogenMOD تجلب لأجهزة أندرويد المُختلفة ميزات تخصيص وإضافات كثيرة لا تتوفر بنسخة أندرويد الرسمية من غوغل.
بعد شهرتها تحولت سيانوجين إلى شركة، وتعاقدت مع بعض الشركات الصينية لاعتماد نسخة سيانوجين بدل نسخة غوغل في هواتفها الرسمية، مثل هاتفي Oppo N1 و OnePlus One. وحتى بعد تحولها إلى شركة ما زالت سيانوجين تقوم بتطوير الرومات المجانية ومفتوحة المصدر لجميع المستخدمين ولمختلف أنواع الهواتف.
تقوم سيانوجين بتعديل نظام أندرويد لتقديم ميزات لا تقدمها غوغل نفسها، بما فيها ميزات تتعلق بتحسين الأداء والسرعة ناهيك عن مئات الميزات البرمجية الأخرى. ورغم أن غوغل لا تسعى للاستحواذ على الشركة بل الاستثمار بها، لكن يبدو بحسب التقرير بأن الشركة تخشى من سيطرة غوغل بعد الاستثمار، وتريد الحفاظ على انفتاحها حتى من غوغل، الشركة الأكبر الداعمة للبرمجيات المفتوحة.
رغم أن سيانوجين هي أكبر شركة تقوم بطرح إصدارات أندرويد المخصصة اعتمادًا على نسخة أندرويد الصافية، ورغم حصولها على مبالغ كبيرة من استثمارات سابقة، إلا أنها بشكل عام تُعتبر شركة صغيرة مقارنةً بغوغل العملاقة، ورفض مثل هذا العرض يحتاج إلى جرأة كبيرة. أو أن سيانوجين لديها مخططات مستقبلية للانضمام إلى شركة أخرى من الشركات الطامعة بها، هذا طبعًا في حال صحت كل هذه التقارير فلا شيء منها مؤكد بشكل قاطع بعد.
المصدر:أردرويد

Tags