الاثنين، 30 سبتمبر، 2013

ماهي أفضل الهواتف الذكية وأسوأها من حيث قابليتها للإصلاح؟

لا تختلف الهواتف المحمولة فيمابينها من حيث المواصفات العتادية والأحجام والتصاميم الخارجية فحسب، بل هناك اختلاف أساسي قد لا يفكر فيه غالبية المستخدمين قبل شراء الهاتف، وهو طريقة تصنيع وبناء الهاتف ومدى قابليته للإصلاح.
القابلية للإصلاح تعني مدى سهولة أو صعوبة فك الهاتف وتبديل أجزائه وصيانته في حال الأعطال، وغالبًا ما تزداد تكلفة الصيانة أو تنقص اعتمادًا على هذا العامل، وفي بعض الحالات قد يصبح من غير الممكن أو غير المجدي إصلاح الهاتف بسبب ارتفاع التكلفة أو حتى عدم توافر التقنيات اللازمة لإصلاحه لدى معظم مراكز الصيانة.

موقع iFixit نشر  قائمة بأبرز الهواتف  التي قام باختبارها منذ العام 2007 وحتى الآن، والتقييم الذي حصلت عليه من حيث قابليتها للإصلاح من 1 إلى 10. بحيث يشير التقييم 1 إلى الأصعب من حيث القابلية للإصلاح، صعودًا إلى الأسهل.
لم يحصل أي هاتف من الهواتف على درجة 10 من 10 من حيث سهولة الإصلاح، لكن بعض هواتف موتورولا السابقة كانت على رأس القائمة بهاتفي Droid Bionic و Atrix 4G اللذان حققا 9 من 10. لكن من الهواتف الحديثة حصلت هواتف Samsung Galaxy S4 و S III و S II و Note II و Note  على 8 من 10 مما يعني بأن هواتف سامسونج تعتبر من أفضل الهواتف من حيث سهولة إصلاحها.
يليها من الهواتف الحديثة كل من Moto X و Nexus 4 و iPhone 5 حيث حصلت على 7 من 10. ثم تتدرج الهواتف من حيث صعوبة الإصلاح نزولًا إلى الهاتف الأصعب HTC One وهو أمر غير مفاجىء نظرًا لجسم الهاتف المصنوع من قطعة واحدة من الألمنيوم، حيث يقول موقع iFixIt بأن هذا يجعل فتح الهاتف مستحيلًا دون إلحاق الأذى بهيكله الخارجي، لكن الموقع يعترف بأن هذا يساهم من جهة أخرى بجعل الهاتف أكثر صلابة ومتانة.
تستطيع الاطلاع على كامل القائمة من هنا.
المصدر:موقع أردرويد

Tags