الاثنين، 25 نوفمبر، 2013

اختبار سقوط هاتف LG G Flex

أجرى موقع Android Authority اختباره الخاص لسقوط هاتف شركة LG الجديد G Flex، والذي يُعتبر أول هاتف للشركة بشاشة منحنية حقيقية، بالإضافة إلى تمتعه بتقنية الإصلاح الذاتي.
الاختبار أجري على ثلاث مراحل، المرحلة الأولى كانت بإسقاط الهاتف على جهته الخلفية، مما تسبب ببعض الخدوش لهذه الجهة. بينما كانت المرحلة الثانية هي إسقاطه عموديًا على جانبه السفلي، وفي هذه المرحلة أصاب الهاتف كسر في زجاج الشاشة من الأسفل، ولكن دون أن يؤثر ذلك على عملها.


المرحلة الثالثة والأخيرة كانت عن طريق إسقاط الهاتف على وجهه الأمامي (شاشته)، وهي التي أدت بدورها إلى كسور أخرى في زجاج الشاشة، إلا أن خاصية اللمس لم تتأثر كذلك، وبقيت الشاشة تعمل من جميع جوانبها حتى مع وجود هذه الكسور.
فيما يتعلق بالجهة الخلفية، فقد تم استعراضها بعد مرور حوالي ساعتين ونصف على إجراء عملية الإسقاط، حيث بدت أقل عمقًا وتأثيرًا من السابق، إلا أنها لم تختفي بشكلٍ نهائي.
ورغم أن الشاشة المنحنية والمرنة يُفترض بها أن تكون أكثر مقاومة من غيرها، إلا أن إنحناء الهاتف قد يكون أثر سلبًا على زجاج الشاشة، لأن تركيز السقوط على طرفي الهاتف من المنطقة العلوية والسفلية، سيؤدي إلى إنتاج ضغط أكبر على هذين الطرفين، فيما تبقى المنطقة في الوسط بأمان.
على أي حال، قد يكون هذا الاختبار سلبيًا بعض الشيء نظرًا لتحطم زجاج الشاشة، ولكنه إيجابي كون الشاشة بقيت تعمل بشكلٍ جيد، كما أن ميزة الإصلاح الذاتي تعمل بشكلٍ مقبول.

المصدر: أردرويد

Tags