الاثنين، 31 مارس، 2014

ما هي النسخة الأسوأ من نظامي "أندرويد" و"آي أو إس"؟

يواجه العديد من مستخدمي نظامي التشغيل "أندرويد" و"آي أو أس" مشكلة تكمن في توقف تطبيق معين بشكل مفاجئ، وهو ما تحاول شركات مثل غوغل وأبل ومايكروسوفت التغلب عليه من خلال إصدار تحديثات مستمرة على أنظمة تشغيلها.
انطلاقاً من هذا الواقع، أصدرت شركة "كريترسيزم" تقريراً تناول نظامي غوغل وآبل ومدى نجاح نظام تشغيل كل واحد منهما في تلبية تطلعات المستخدمين.


ووجد التقرير أن نسخة "خبز الزنجبيل" من "أندرويد" هي الأسوأ بالنسبة إلى التطبيقات، إذ تسجّل النسبة الأعلى من المشاكل التي تؤدي إلى إقفالها بشكل مفاجئ. 
ويشير التقرير إلى أن التطبيقات على الأجهزة اللوحية العاملة بنظام "أندرويد" تواجه مشاكل أكبر من الهواتف العاملة بنفس النظام، في وقت تعدّ منتجات شركة "سامسونغ" الكورية الجنوبية الأكثر سلاسة بالنسبة إلى التطبيقات
أما بخصوص نظام التشغيل الخاص بشركة أبل، فيلفت التقرير إلى أن نسخة "آي أو أس 7.1" هي الأفضل للتطبيقات على عكس نسختي "آي أو أس 7" و "آي أو أس 6"، وأن هاتف "آي فون 5" يواجه النسبة الأقل من المشاكل التي تعانيها التطبيقات. ويضيف التقرير أن التطبيقات تعمل بسلاسة أكبر على هواتف "آي فون" الذكية منها على أجهزة "آي باد" اللوحية. 

وبحسب تقرير شركة "كريترسيزم" فإن تطبيقات الألعاب هي الأقل استقراراً على مختلف أنظمة التشغيل، إذ تبلغ نسبة توقفها 4.4 %، بينما تعتبر تطبيقات التجارة الإلكترونية الأكثر استقراراً. 
المصدر:24.ae

Tags