الاثنين، 2 يونيو، 2014

سامسونج، أكبر مُصنّع لأجهزة أندرويد تُعلن عن أول هاتف بنظام “تايزن”



بعد عدة سنوات من الحديث عن نظام “تايزن” Tizen والعمل المستمر على تطويره، أعلنت سامسونج اليوم عن إطلاق هاتف Samsung Z والذي يُعد أول هاتف يتم إطلاقه بنظام Tizen الذي تعمل شركة سامسونج على تطويره بشكل رئيسي، لكن تدعمه مُنظمة من مجموعة من الشركات تضمن إنتل وفوجيتسو وهواوي وغير ذلك.
ويرى البعض في “تايزن” محاولة من سامسونج للابتعاد تدريجيًا عن أندرويد، لكن من غير المعروف إن كان هذا هو الهدف الفعلي لسامسونج التي حققت معظم نجاحها من أندرويد، أم أنها تريد فقط أن تكون هواتف “تايزن” مخصصة لفئات محددة من المستخدمين؟
هاتف Samsung Z يحمل حاليًا مواصفات عتادية وبرمجية من المُبكر أن نقول أنها قادرة على مُنافسة ما تقدمه سامسونج نفسها من هواتف بنظام أندرويد، حيث يحمل الجهاز شاشة بقياس 4.8 إنش بدقة 720p ومعالج رباعي النواة بتردد 2.3 غيغاهرتز مع 2 غيغابايت من الذاكرة العشوائية وكاميرا خلفية بدقة 8 ميغابيكسل.

من الناحية البرمجية تقول سامسونج بأن الجهاز يقدم وقت إقلاع سريع وإدارة أفضل للذاكرة وتنقّل أسرع بين التطبيقات المفتوحة (تعدد المهام) وأداء مميز في تصفح الويب. لكن لا يبدو بأن واجهات الجهاز تُقدم أفكارًا جديدة فهو يعمل تقريبًا بنفس واجهة TouchWiz المُستخدمة في أجهزة أندرويد من سامسونج، كما أن التطبيقات المتوفرة للمنصة ما زالت محدودة.
على أية حال ما زال “تايزن” في أيامه الأولى، وسننتظر كي نرى ما الذي ستحققه الشركة في نظام تشغيلها خلال السنوات القليلة القادمة، مع العلم بأن Samsung Z هو أول هاتف لكن ليس أول جهاز بنظام “تايزن” حيث طرحت الشركة سابقًا عدة كاميرات وساعات ذكية تعمل بالنظام الجديد.

هاتف Samsung Z سيصل إلى روسيا خلال الربع الثالث من العام، على أن يصل إلى بقية الأسواق العالمية خلال فترة لاحقة، ولا توجد معلومات عن السعر بعد.

المصدر :   ardroid.com                     


Tags