الجمعة، 1 أغسطس، 2014

الجيل الجديد من معيار الشحن اللاسلكي Qi يُتيح الشحن من مسافة أبعد

يعتقد البعض بأن تقنية الشحن اللاسلكي التي بدأت بالانتشار مؤخرًا في الهواتف والحواسب اللوحية تحمل اسمًا مُضللًا، إذ توهم من يسمع بها لأول مرة أنه يستطيع شحن أجهزته عن بعد، لكن في الحقيقة لا يمكن أن يتم شحن الجهاز إلا عبر تماس مُباشر مع جهاز الشحن اللاسلكي. وفي ذات الوقت فإن وصف “الشحن اللاسلكي” ليس بالخاطىء أيضًا حيث لا تحتاج إلى توصيل الهاتف نفسه بسلك، وهذه طريقة أكثر راحة من التوصيل التقليدي.
على أية حال فإن معيار الشحن اللاسلكي الأشهر والمعروف باسم Qi يتطوّر، حيث تم الإعلان اليوم عن معيار الجيل الجديد منه Qi v1.2، وهو يُتيح شحن الأجهزة من مسافة 45 ميليمتر، في حين أن الجيل الحالي v1.1 يشحن من مسافة 7 ميليمتر.
حسنًا، 45 ميليمترًا ليست بالمسافة البعيدة التي نتمناها، لكنها ستجعل دمج قواعد الشحن اللاسلكي أكثر سهولة ضمن قطع الأثاث مثل الطاولات مثلًا أو داخل السيارات. بمعنى آخر قد يُصبح بإمكانك (بحسب سماكة الطاولة) أن تُثبت جهاز الشحن اللاسلكي بشكل مخفي أسفل الطاولة، بحيث يبدأ هاتفك بالشحن تلقائيًا بمجرد وضعه على الطاولة بشكل طبيعي.

حاليًا فالنسخة 1.2 من معيار Qi هي مجموعة من المعايير الجاهزة على الورق، تنتظر أن تبدأ الشركات بصنع أجهزة الشحن اللاسلكي الجديدة وكذلك الهواتف بناءً على المعيار الجديد، مع العلم بأن النسخة الجديدة من معيار Qi متوافقة مع النسخة القديمة وبالتالي يُمكن استخدام أي هاتف يدعم Qi مع أي قاعدة شحن لاسلكي تدعم نفس المعيار بغض النظر عن رقم النسخة، لكن في حال استخدام جهازين من نسختين مختلفتين حينها سيُصبح مجال الشحن بناءً على النسخة الأقدم.
تتميز النسخة الجديدة من معيار Qi بقدرتها على بث الطاقة الكهربائية لاسلكيًا باستطاعة عالية تبلغ 2000 واط، مما سيتيح لهذه التقنية دخول مجال صناعات أجهزة المطبخ، مثل الخلّاطات الكهربائية وغيرها من الأدوات المُشابهة التي سيُصبح بالإمكان تشغيلها بمجرد وضعها فوق القاعدة الخاصة بالشحن اللاسلكي دون الحاجة لتوصيل الأداة نفسها بسلك كهربائي.
بالتأكيد سيحتاج الأمر لبعض الوقت قبل أن تظهر الهواتف وقواعد الشحن اللاسلكي المتوافقة مع الجيل الجديد من تقنية Qi.
المصدر : أردرويد

Tags