الجمعة، 10 أكتوبر، 2014

متى سيحصل هاتفك على تحديث Android L؟

تستعد غوغل خلال الأيام القليلة القادمة لإطلاق النسخة الجديدة القادمة من أندرويد، والتي تحمل حاليًا الاسم الرمزي Android L، ويُعتقد أنها ستحمل رقم الإصدار أندرويد 5.0. تشير التسريبات بأن غوغل ستعقد مؤتمرًا صحفيًا في 15 تشرين الأول/أكتوبر للكشف عن Android L وهاتف Nexus 6 والحاسب اللوحي Nexus 9. وحتى لو لم يكن التسريب دقيقًا بالنسبة للتاريخ، لكن تاريخ الطرح الفعلي سيكون قريبًا من ذلك اليوم.
وهنا يأتي السؤال التقليدي لدى مستخدمي أندرويد: متى سيحصل هاتفي أو حاسبي اللوحي على تحديث Android L؟ والسؤال الأهم هو: هل سيحصل جهازي على Android L أساسًا؟

حسنًا، نبدأ بالسؤال الأخير: تُلزم غوغل شُركائها من مُصنّعي أجهزة أندرويد بضمان تحديث أجهزتها إلى النسخة الأخيرة من أندرويد في حال تم طرح التحديث خلال مدة تصل إلى 18 شهرًا من تاريخ الإعلان عن الجهاز. بمعنى أنه وفي حال كان جهازك يبلغ أقل من 18 شهرًا من العمر، يُمكن أن تتأكد بأن الشركة المُصنّعة له ستقوم بتحديثه بالتأكيد. تستطيع معرفة التاريخ الدقيق للإعلان عن الجهاز من خلال البحث عنه في موقع GSMArena والنظر في حقل تاريخ الإعلان Announced. أما في حال كان عمر جهازك أكثر من 18 شهرًا فمن المُستبعد جدًا للأسف أن يحصل على التحديث. وفي حال قامت الشركة بالتحديث فإن هذا يُعد نوعًا من (التكرّم) منها وهذا أمر قليل الحدوث للأسف.
إن كان عمر جهازك لم يصل إلى 18 شهرًا بعد، فموعد وصول Android L يكون متفاوتًا بحسب الجهاز. إن كنت من أصحاب أجهزة غوغل الرسمية من سلسلة Nexus ستكون أول من يحصل على التحديث، حيث من المتوقع أن يصلك التحديث خلال أيام قليلة من إطلاق غوغل للتحديث. نفس الأمر ينطبق على نسخة Google Play من الأجهزة التي تعمل بنسخة أندرويد الصافية مثل Galaxy S4 أو HTC One.
لكن الشركات الأخرى مثل سامسونج وإتش تي سي وإل جي، تتأخر قليلًا  (أو كثيرًا) في إصدار التحديث لأجهزتها وذلك لأنها لا تستخدم واجهات أندرويد الرسمية من غوغل بل تقوم باستخدام واجهاتها الخاصة، لهذا فهي تحتاج إلى بعض الوقت من أجل تعديل وتحسين واجهاتها كي تتناسب مع الإصدار الجديد. عادةً ما تكون شركتي موتورولا وأسوس من أسرع الشركات في تحديث أجهزتها، وذلك لأنها تستخدم تقريبًا نفس واجهات أندرويد الأصلية مع تعديلات بسيطة. وبالتالي فإن كنت من أصحاب أجهزة موتورولا وأسوس يُمكن أن تتوقع تحديثًا سريعًا بعد أسابيع من وصول التحديث إلى أجهزة Nexus. مع أفضلية من حيث سرعة التحديث لموتورولا.
إن كنت من أصحاب الأجهزة الأخرى من سامسونج وإل جي وسوني وغيرها، عليك الانتظار لثلاثة أشهر على أقل تقدير، لو حصلت على التحديث خلال ثلاثة أشهر ستكون محظوظًا. وعادةً ما يبدأ وصول التحديث للأجهزة الأقوى والأحدث. بمعنى أنك لو كنت من أصحاب Note 4 أو S5 أو G3 ستحصل على التحديث قبل أصحاب Note 3 أو S4 أو G2. كما أن التحديث يصل أولًا للأجهزة القوية. بمعنى آخر قد تحتاج للانتظار لفترة طويلة نسبيًا (ستة أشهر؟) قبل وصول التحديث إلى هاتفك متوسط المواصفات مثل S4 Mini على سبيل المثال.
قد يبدو من المؤسف بألا يتمكن جميع مستخدمي أندرويد من الحصول على التحديث في ذات الوقت، لكن هذه هي الطريقة التي يعمل بها أندرويد. تفضيلك لاستخدام أحد الأجهزة التي تُقدم واجهات مُخصصة مليئة بالميزات له ضريبة، وهذه الضريبة هي الوقت الذي تحتاج إليه الشركة لاختبار وتحسين واجهاتها وميزاتها على النسخة الجديدة.
لحسن الحظ، قامت غوغل هذا العام وللمرة الأولى بطرح Android L كنسخة تجريبية قبل عدة أشهر، ونأمل بأن هذا ساعد الشركات في تحضير واجهاتها للنسخة الجديدة، مما قد يُساهم في تسريع عملية وصول التحديث. ما ذكرناه أعلاه هو بناءً على تجربة تحديث أندرويد خلال الأعوام السابقة، لا توجد معلومات أكيدة حول سرعة التحديث هذا العام بفضل توفر Android L كنسخة تجريبية، سننتظر كي نرى، وهذا ما نأمله بكل تأكيد.
المصدر:أردرويد

Tags