الجمعة، 25 ديسمبر، 2015

أفضل 10 هواتف أندرويد في 2015

ينبغي التأكيد بأن معيار (أفضل هاتف) يختلف من شخصٍ إلى آخر بحسب الاحتياج والميزانية. وبالتالي فالقائمة التالية هي قائمة تقديرية نحاول فيها الاجتهاد قدر الإمكان، بالنسبة لك قد يكون الهاتف الذي يحتل الترتيب الأخير هو فعليًا أفضل من الهاتف الذي يحتل الترتيب الأوّل.

10 – Moto G 2015 – أفضل هاتف بأقل من 200 دولار:

 

في الحقيقة، توجد عدّة هواتف يُمكن أن تُنافس على لقب (أفضل هاتف مُنخفض التكلفة)، وجميعها هواتف ممتازة، لكننا اخترنا الجيل الثالث من Moto G لأنه أولًا: أرخص هذا الهواتف، ثانيًا: لأنه مقاوم للماء، مما يجعله رخيصًا وعمليًا جدًا في ذات الوقت، وثالثًا: بفضل تجربة أندرويد شبه الصافية التي يُقدمها والتحديثات السّريعة إلى نسخ أندرويد الجديدة التي عُرِفَت موتورولا بها.
يحمل الهاتف شاشة بقياس 5 إنش ودقة 720p بكثافة 294 بيكسل في الإنش ويتوفر بنسختين تدعما 1 أو 2 غيغابايت من الذاكرة العشوائية ويعمل بمعالج Snapdragon 410 وهو يباع بسعر يبدأ من حوالي 180 دولار.

9- Asus ZenFone 2 – أفضل سعر نسبةً للمواصفات

أثار هذا الهاتف لدى الإعلان عنه ضجةً كبيرةً، كونه جاء كأوّل هاتف ذكي يحمل 4 غيغابايت من الذاكرة العشوائية، وما زاد من الضجّة حول الهاتف هو سعره الذي يبلغ أقل من 300 دولار تحصل معه على شاشة بقياس 5.5 إنش بدقة Full HD ومعالج Intel Z3580 بمعمارية 64 بِت، إضافةً إلى 64 غيغابايت من المساحة التخزينية، ودعم شريحتي اتصال بتقنية LTE.
التجارب أثبتت بأن الهاتف يستفيد فعلًا من ذاكرته العشوائية الضخمة، ومعمارية 64 بِت في مُعالجه، حيث يُقدم أداءًا ممتازًا في تعدد المهام واستخدام التطبيقات والألعاب الكبيرة. هذا الهاتف يُقدّم بالفعل أفضل مواصفات يُمكن الحصول عليها مُقارنةً بسعره.

8- Moto X Style – مزيج مميّز من المواصفات، بسعرٍ لا يكسر الميزانيّة

في هاتف Moto X Style قدّمت موتورولا مزيجًا مميزًا من المواصفات بسعرٍ مُغرٍ. فالهاتف يحمل شاشة بقياس 5.7 إنش وبدقة QHD، لكنه يُباع بسعر يُعادل حوالي 400 دولار فقط، أي أنه أرخص بحوالي 200 دولار من الهواتف الأُخرى التي أنتجتها الشركات الكُبرى والتي تُقدم شاشة بنفس المواصفات.
عدا عن الشاشة لا يُقدم الجهاز أفضل ما يُمكن من مواصفات عتادية خاصةً في ظل غياب دعم البصمة، لكن من جهةٍ أُخرى فإن ما يأتي الهاتف به هو بالتأكيد أكثر من كافٍ بالنسبة للغالبية العُظمى من المُستخدمين، فنحن نتحدث عن مُعالج Snapdragon 808 و 3 غيغابايت من الذاكرة العشوائية وكاميرا خلفية بدقة 21 ميغابيكسل ويدعم تقنية للشحن السريع خاصة بموتورولا أطلقت عليها الشركة اسم Turbo Power تقول موتورولا أنها أسرع بنسبة 50% من تقنيات الشحن السريع الأُخرى، كما يأتي الهاتف أيضًا بمقاومة للماء.

7- HTC One A9 – أفضل هاتف متوسّط

22167113968_61ae2dff78_k

لم يُحقق هاتف HTC One M9 والذي كان من المُفترض أن يكون هاتف الشركة الرائد في 2015 أي نجاحٍ يُذكر، لكن في المُقابل نجحت الشركة من خلال استراتيجية مُختلفة، وهي طرح هاتفها الذي ينتمي إلى أعلى الفئة المتوسّطة One A9 الذي قدّم مواصفات وميّزات ممتازة نسبةً للسّعر.
هذا الهاتف جاء مصنوعًا من المعدن بتصميم HTC المميّز والأنيق، الشاشة بقياس 5 إنش ودقة Full HD بكثافة 441 بيكسل في الإنش. لكن الأهم هو أن الشركة لجأت هذه المرة إلى شاشة من نوع AMOLED وليست LCD في تغيير واضح وبارز على سياسة الشركة في هذا المجال.
التغيير الآخر البارز هو أن الشركة طرحت الهاتف مُباشرةً بنسخة أندرويد 6.0 (مارشميلو) ووعدت بتحديثه بعد 15 يومًا من إصدار جوجل لتحديثات أندرويد الجديدة، مما لفت الأنظار بقوّة إلى هذه الميزة بالغة الأهمّية وإلى قرار الشركة هذا والذي يرى الكثيرون بأنه يتوجب على جميع الشّركات (تقليده). الجهاز مزوّد أيضًا بحسّاس للبصمة ويدعم الصوت بتقنيتي Dolby و High-Res Audio (عبر السمّاعات)، وهو مزوّد بـ 2 أو 3 غيغابايت من الذاكرة العشوائية (بحسب النسخة) ويعمل بمُعالج Snapdragon 617.
صحيح أن الهاتف ذو مواصفات متوسّطة، لكنها مواصفات كافية لغالبية المُستخدمين تأتي ضمن هاتفٍ فخمٍ من حيث التصميم وجودة التصنيع، وبنسخة أندرويد الأخيرة.

6- LG V10 – قوّة في المواصفات والخامة، مع شاشة ثانية


بعد أن اعتقدنا بأن هاتف LG G4 الممتاز سيكون الهاتف الأبرز للشركة خلال 2015، فاجأتنا الشركة بالإعلان لاحقًا عن هاتفها الجديد كُلّيًا LG V10 الذي جمعت فيه ما بين التصميم القوي والميّزات الفريدة.
يحمل الهاتف شاشة كبيرة وممتازة بحواف ضيقة جدًا. يبلغ قياس الشاشة 5.7 إنش ودقتها QHD بكثافة 515 بيكسل في الإنش، لكن من أبرز ما يُميز الهاتف هو وجود شاشة ثانية تقع أعلى الشاشة الأولى وهي بقياس 2.1 إنش وبكثافة 513 بيكسل في الإنش. مُهمتها تقديم المعلومات السريعة مثل قراءة الأخبار والتغريدات والرسائل القصيرة ومُشاهدة التنبيهات دون الحاجة لتشغيل الشاشة الرئيسية، كما يُمكن استخدامها لوضع اختصارات التطبيقات وفتحها مُباشرةً على الشاشة الرئيسية.
عدا أن الكاميرا الخلفية للهاتف مُصنّفة كواحدة من أفضل الكاميرات وأعلاها جودة في الهواتف الذكية، فإن الشركة زوّدت الهاتف من جهته الأمامية بكاميرتين الهدف منهما تقديم صور (سيلفي) بزاوية عريضة تبلغ 120 درجة وبشكلٍ عالي الجودة من حيث الإضاءة والألوان.
يتميز الهاتف بتصميم قوي بإطارٍ من الفولاذ وغطاء خلفي مصنوع من البلاستيك المُقاوم للصدمات، لكن رغم التصميم القوي، الشاشة القوية، والكاميرا القوية، وقارىء البصمة، يمتلك الهاتف بعض المحدوديات والتي تتمثّل بمُعالج Snapdragon 808 الذي استخدمته الشركة على ما يبدو كي تتفادى Snapdragon 810 الأقوى لكن الأكثر إصدارًا للحرارة، ورغم أن الهاتف يمتلك 4 غيغابايت من الذاكرة العشوائية إلّا أنّها من الجيل الأقدم LPDDR3 وليس LPDDR4 الأكثر سرعة والأفضل أداءً وذلك بسبب عدم دعم Snapdragon 808 للجيل الأخير.
بالمُجمل، لا شك أن V10 هو أحد أبرز وأفضل الهواتف وأكثرها تميزًا في 2015، لهذا فهو يستحق موقعه هُنا بجدارة.

5- Samsung Galaxy S6 Edge – تصميم مميّز، شاشة ممتازة، قياس مُناسب للجميع

ستُلاحظ بأن جميع الهواتف القادمة التي احتلّت المراتب الأربع الأولى على قائمتنا هي هواتف تنتمي إلى فئة الشاشات الكبيرة. لكن ماذا بالنسبة لمن يُريد هاتفًا بشاشة أصغر، بقياس معقول، دون التضحية بالميّزات والشكل؟ هُنا يأتي هاتف Galaxy S6 Edge الذي جمع كُل هذه المواصفات في هاتفٍ واحد.
يحمل الهاتف شاشة بقياس 5.1 إنش، مما يعني أنه أسهل حملًا واستخدامًا من مُعظم الهواتف القوية الموجودة في السوق. الشاشة هي بالطبع من نوع Super AMOLED وبدقة QHD مُقدّمةً كثافةً تبلغ 577 بيكسل في الإنش. تصميم الـ Edge المُنحني يمنح الهاتف مظهرًا مميّزًا جدًا خاصةً بنحافته وتصميمه من الزجاج والمعدن، والألوان الجذّابة التي توفّر الهاتف بها.
كاميرا الهاتف هي من أفضل كاميرات الهواتف على الإطلاق، حاز الهاتف منذ إطلاقه في آذار/مارس على لقب أفضل كاميرا في هاتف ذكي وفقًا لاختبارات عدّة، وقد حافظ على هذا اللقب لعدّة أشهر، وهو ما زال يُعتبر حتى الآن واحدًا من الهواتف التي تُقدّم تجربة تصوير رائعة جدًا … جدًا!
يعمل الهاتف بالمُعالج القوي Exynos 7420 مع 3 غيغابايت من الذاكرة العشوائية، وهو يدعم الشحن السريع والشحن اللاسلكي. بطّاريته بسعة 2600 ميلي أمبير وهي تُقدّم أدءًا جيدًا لكنّه ليس ممتازًا. إن كنت تبحث عن هاتف يُقدم مواصفات متميزة بتصميم رائع وشاشة متفوقة وبقياس يُتيح استخدامه بيد واحدة، فهذا هو من أفضل الهواتف التي تُحقق هذه المواصفات مُجتمعةً.
يُمكن القول أن هاتف Galaxy S6 يُمكن أن يحتل نفس الترتيب هُنا، فهو بنفس الميزات مع فارق أن شاشته غير مُنحنية، وهو أرخص بحوالي 100 دولار.

4- +Galaxy S6 Edge – شاشة هائلة، كاميرا جبّارة

يمتلك هاتف +Galaxy S6 Edge أفضل كاميرا موجودة في أي هاتف ذكي وذلك وفقًا لتقييم موقع DxOMark المُتخصص بإجراء كافّة أنواع الاختبارات على كاميرات الهواتف الذكية. صحيح أن التفوّق جاء بفوارق بسيطة جدًا على كاميرات هواتف أُخرى ممتازة مثل Xperia Z5 Premium أو Nexus 6P، لكن إن كنت تبحث عن أفضل كاميرا موجودة في أي هاتف ذكي على الإطلاق حتى لو كان ذلك بفوارق جزئية، فهذا الهاتف قد يكون وجهتك.
أضف إلى ذلك شاشته بدقة QHD بتقنية Super AMOLED الخاطفة للأبصار وبقياس 5.7 إنش، وتصميم الشاشة المُنحني والمميّز. قد لا يكون لانحناء الشّاشة فائدة عملية كبيرة، لكن تصميمها ودون شك يجعل من هذا الهاتف أحد أجمل الهواتف تصميمًا على الإطلاق، خاصةً لو تحدّثنا عن تصميمه المعدني والزجاجي الأنيق. ضع هذا الهاتف مع عشرة هواتف أُخرى على طاولة في مطعم، وحاول أن تتوقّع من هو الهاتف الذي سيجذب الأنظار، إنّه +S6 Edge بالتأكيد!
لدينا أيضًا المُعالج المتفوّقExynos 7420 مع 4 غيغابايت من الذاكرة العشوائية، ودعم الشحن السريع والشحن اللاسلكي بمعيارين.
أفضل كاميرا، وأفضل شاشة، وأجمل تصميم. لا عجب أن يحتل الهاتف مكانه في هذه القائمة.

3- Sony Xperia Z5 Premium – أفضل تجربة ترفيهية مُتكاملة

أوّل هاتف بشاشة من دقّة 4K، تمتلك شاشة الهاتف كثافة مجنونة تبلغ 806 بيكسل في الإنش، ناهيك عن جودة الألوان ومُتعة المُشاهدة التي يُقدّمها مُحرّك Bravia الذي يُميّز شاشات سوني. وكأن هذا وحده ليس كافيًا يُقدم الهاتف ما رأت اختبارات عدّة بأنها أفضل كاميرا في أي هاتف ذكي على الإطلاق، وهي الكاميرا بدقة 23 ميغابيكسل القادرة على التقاط صور متفوّقة في جميع الظروف.
يمتلك الهاتف لمسة التصميم الأنيقة التي اشتُهِرَت بها سوني، وهو أيضًا مُضاد للماء والغُبار بأعلى معيار متوفّر في الهواتف الذكية، كما يُقدم مُكبّري صوت بتقنية ستيريو، ويدعم تقنية الصوت عالي الدقة High-Res Audio مما يجعله خيارًا مثاليًا لعُشّاق الصوتيات. كما يُقدّم الهاتف بطّارية كبيرة بسعة 3430 ميلي أمبير يُمكن أن تكفي لتشغيل الهاتف لمدة يومين كاملين لدى تفعيل ميزات توفير البطارية الموجودة في جميع هواتف سوني. ويأتي الهاتف مزوّدًا بحسّاس للبصمة مُدمجًا في زر التشغيل الموجود على الحافّة الجانبية، وهو مكان أكثر طبيعيةً وراحةً في الاستخدام.

2- Samsung Galaxy Note 5 – أقوى المواصفات بتصميم ممتاز وميّزات فريدة

عندما تجتمع أفضل المواصفات العتادية، مع التصميم الفاخر، وقلم S Pen، فنحن نتحدّث عن Galaxy Note 5. الشاشة؟ بدقة QHD من نوع Super AMOLED. قد تتباين الآراء حول هذه الشاشة، لكنها برأينا أفضل شاشة في هاتف ذكي على الإطلاق (وكذلك بالنسبة لشاشات سلسلة S6). المُعالج؟ Exynos 7420 الذي يُمكن أن نُجادل بأنه أفضل مُعالج للهواتف الذكية في 2015. الذاكرة العشوائية؟ 4 غيغابايت. التصميم؟ أنيق جدًا بمزيج من الزجاج والمعدن.
الهاتف يُقدّم أيضًا كاميرا متفوّقة جدًا أثبتت براعتها في جميع ظروف الإضاءة، ويُقدم ميزات جديدة لقلم S Pen، كما جاء بميزة الشّحن اللاسلكي السريع. هذا هاتف مُتكامل ومُناسب لجميع الاستخدامات. بطّاريّته ذات سعة جيدة تبلغ 3,000 ميلي أمبير لكننا كُنا نتمنى رؤية بطارية أكبر، إلّا أن ميزة الشحن السريع (سلكيًا ولاسلكيًا) قد تعوّض نوعًا ما عن هذه النقطة. أداء واجهات TouchWiz هو مثارٌ دائمٌ للجدل حيث يرى البعض بأن الواجهات تحد نوعًا من العتاد الخارق، لكن سامسونج وبحسب التقارير الأخيرة قامت بتحسين الأداء بشكل كبير عبر تحديث أندرويد 6.0 الذي سيصل إلى الهاتف قريبًا

1- Nexus 6P – أفضل هاتف بالمُجمل

 

هذه هي المرّة الأولى التي يستحق فيها هاتف من سلسلة Nexus احتلال الترتيب الأوّل على قائمة أفضل هواتف أندرويد خلال العام. تعاونت جوجل مع هواوي في Nexus 6P لإنتاج هاتف يتفادى عيوب هواتف Nexus السابقة، ويستطيع مُنافسة أفضل هواتف الفئة الراقية التي تُنتجها الشّركات الأُخرى.
الهاتف مصنوع من المعدن بشكلٍ كامل مما يمنحه القوّة والجمال، وهو يمتلك كاميرا متفوّقة تُعتبر واحدةً من أفضل كاميرات الهواتف الذكية على الإطلاق (لأوّل مرّة في تاريخ هواتف Nexus)، ناهيك عن الشاشة الرائعة بدقة QHD، ولا ننسى حسّاس البصمة فائق السّرعة والذي يُعتبر الأسرع على الإطلاق مُقارنةً بالهواتف المُنافسة.
يُعد الهاتف أيضًا من أول الهواتف الداعمة لمنفذ USB Type-C مما يعني دعمه للشحن السريع، بالإضافة إلى الميزات الأُخرى لهذا المنفذ.
يمتلك الهاتف بطارية كبيرة نسبيًا بسعة 3,450 ميلي أمبير تُقدم أداءً ممتازًا بالتعاون مع ميّزات توفير البطارية الموجودة في نسخة أندرويد 6.0 (مارشميلّو) الأخيرة.
أفضل ميزات الهاتف على الإطلاق هي ليست كونه يعمل بآخر وأفضل نسخة من أندرويد فحسب، بل لأنه يحصل على التحديثات مُباشرةً من جوجل أولًا بأوّل، ولأنه يُقدم أداءًا سلسًا وخفيفًا تتميّز به نسخة أندرويد الخام وبالتالي يصعب أن تُجاريه الهواتف الأُخرى العاملة بالواجهات المُخصصة.
المصدر: أردرويد

 


 


 


 

 

 


 



 


 

 




 

Tags