الخميس، 25 فبراير، 2016

الهواتف الذكية أصبحت من الماضي إنه عصر الواقع الافتراضي

أماطت كُبرى الشركات التقنية اللثام عن أبرز مُنتجاتها التقنية خلال المؤتمر العالمي للجوال Mobile World Congress 2016 المُستمر في برشلونة الإسبانية. وفي الوقت الذي تابع فيه المهتمون المؤتمر عن كثب لمعرفة الجديد في تكنولوجيا الهاتف المحمول، بدت الصورة مُختلفةً هذا العام، حيث لم تكن الهواتف الذكية هي نجمة المسرح هذا العام.
الهواتف الذكية لم تعد تُفاجئنا كما كانت قبل أعوام، إذ أصبح تطورها الآن ثابتًا ومتوقعًا: مُعالجات أفضل كل عام، شاشات أفضل كل عامين أو ثلاثة، أجهزة أنحف، … الخ.
إل جي حاولت كسر هذه الرتابة عبر طرحها لهاتفها ذو “المنفذ السحري” الذي يُتيح تخصيص الهاتف بقطع عتادية لتحويله إلى كاميرا أفضل أو لتقديم تجربة صوتية أفضل، لكنها تبقى محاولة تنتظر معرفة نتائجها.
لكن اللافت في المؤتمر لهذا العام كان الحضور القوي جدًا للواقع الافتراضي Virtual Reality، حيث طرحت كل شركة من الشركات الكُبرى تقريبًا عدّة الواقع الافتراضي الخاص بها من نظارات وكاميرات وتطبيقات، ويبدو أن السباق الفعلي المحموم خلال الفترة القادمة سيكون سباق الواقع الافتراضي، وليس سباق الهواتف الذكية.

رغم أننا عرفنا بخطط سامسونج وإتش تي سي سابقًا، فاجأتنا إل جي بطرحها لنظارة LG 360 VR، التي قالت بأنها تتميز عن النظارات الأخرى المُنافسة بكونها أخف وزنًا وأصغر حجمًا مما يجعلها أسهل ارتداءً لتقديم تجربة استخدام أفضل.
تكتفِ الشركة بالنظارة، إذ أعلنت عمّا يُتيح لك إنتاج محتوى الفيديو الخاص بك كي تشاهده عبر النظارة، وأنا هنا أتحدث عن الكاميرا الجديدة LG 360 CAM التي تتيح التقاط الصور المحيطية (360 درجة) بدقة 13 ميغابيكسل لكل كاميرا بالنسبة للصور الثابتة وبدقة 4K للفيديو.
سامسونج أيضًا طرحت كاميرتها الخاصة التي أطلقت عليها اسم Gear 360 وهي تؤدي أيضًا نفس وظيفة كاميرا إل جي من التقاط الفيديو والصور المُحيطية بتقنية الواقع الافتراضي التي يمكن مشاهدتها عبر نظارة سامسونج Gear VR، وقد أعلنت سامسونج عن المزيد من التعاون مع فيسبوك المالكة لشركة Oculus التي عملت مع سامسونج لإنتاج النظارة.
في الوقت الذي لا نعرف فيه بعد ما هو السعر الذي ستطرح به إل جي نظارتها، فقد أعلنت سامسونج أواخر العام الماضي عن طرح نظارتها بسعر 100 دولار فقط، مما يجعلها في متناول الجميع.
أخيرًا وليس آخرًا، أعلنت إتش تي سي عن بدء الطلب المُسبق على نظارتها HTC Vive، إلا أن إتش تي سي تُغرد في سربٍ مُختلف، فنظارتها التي يبلغ سعرها 799 دولار موجّهة لعُشاق الألعاب، حيث تعمل النظارة بمُفردها دون الحاجة للاعتماد على هاتف ذكي، لكن من غير المُستبعد على الإطلاق أن نرى كاميرا ثانية من الشركة مُشابهة لكاميرتي سامسونج وإل جي تُباع بحوالي 100 دولار، ومن المُرجح جدًا أن نرى أيضًا كاميرا للواقع الافتراضي من إتش تي سي.
الواقع الافتراضي هو تقنية المُستقبل القريب، وسيأتي اليوم الذي سيُصبح طريقتنا التقليدية والمُعتادة في التصوير، لهذا بدأت الشركات تتدافع في سبيل الاستحواذ على هذا السوق الجديد، لهذا ستُصبح نظارات الواقع الافتراضي وتقنياته حدثًا تقنيًا هامًا، قد يُتابعه الناس بنفس اهتمام مُتابعتهم لأخبار الهواتف الذكية.

المصدر: أردرويد

Tags