الأربعاء، 18 ديسمبر، 2013

ستة أشياء عليك فعلها بعد شراء لوحي أندرويد

يمكن القول إن حواسيب أندرويد اللوحية هي أكثر اللوحيات التي يمكن شراؤها تنوعا، فهي تضم عشرات الموديلات للعديد من الشركات المتنافسة وتختلف في مزاياها وقوتها من حاسوب لآخر، لكن على أي حال بعد شراء أحد هذه الحواسيب وإتمام عملية الإعداد الأولية وقبل بدء الاستخدام الطبيعي لهذا اللوحي، هناك ستة أشياء يجب تنفيذها أولا:

تهيئة الحاسوب لإطالة عمر البطارية
وتلك مسألة تحددها عدة عوامل، بعضها خارج سيطرة المستخدم مثل حجم البطارية وتخصيصات نظام التشغيل، وغير ذلك. لكن من جهة أخرى هناك بضعة إعدادات يمكن التحكم بها ذات تأثير كبير على عمر البطارية، وأبرز تلك الإعدادات ما يتعلق بإضاءة شاشة الحاسوب التي تعد أكثر عناصره استهلاكا للطاقة.

وعادة ما يكفي وضع قوة إضاءة الشاشة عند نسبة 50% أو أقل بقليل لتؤمن ظروف إضاءة طبيعية، وفي الغرف المعتمة، فإن خفض إضاءة الشاشة إلى الحد الأدنى سيكون أكثر من كافٍ لاستعمال الحاسوب بشكل فعال.
ومن الأمور التي تساهم في إطالة عمر البطارية حجب الخدمات غير المستخدمة والتي يمكن العثور عليها بالإعدادات. وباستثناء خاصية الاتصال اللاسلكي "واي-فاي" فإن موقع "سي نت" المعني بأخبار التقنية ينصح بإغلاق أية إعدادات أخرى، تبعا لحاجتك في ذلك الوقت بالتحديد، مثل البلوتوث، ونظام تحديد المواقع الجغرافية، والاتصال قريب المدى "إن إف سي" وحزم البيانات، لأنها تعمل على امتصاص طاقة البطارية حتى في حال عدم استخدامها.

تثبيت مدير ملفاتويشير موقع "سي نت" إلى أن أحد أفضل الأشياء التي يتميز بها أندرويد مقارنة بنظام "آي أو إس" هو السهولة التي يتيحها للمستخدم في الوصول المباشر إلى ملفات النظام، وأفضل تطبيق يؤدي هذا الغرض -وفق الموقع- هو "إي إس فايل إكسبلورر" الذي يمكّنك من الوصل إلى كل ملف أو مجلد سواء على الذاكرة الداخلية أو الخارجية للحاسوب اللوحي.

وهذا التطبيق مفيد إن كنت تخزن أكثر من مجرد التطبيقات على حاسوبك مثل ملفات الفيديو أو الوثائق وغيرها، كما يمكن استخدامه لإرسال الملفات بالبريد الإلكتروني مباشرة أو البحث عن أي ملف نسيت المكان الذي حفظته فيه.
العثور على تطبيق ملائم لتشغيل "الفيديو المتدفق"
رغم أن الحواسيب اللوحية مصممة لأداء العديد من الأشياء لكنها ملائمة جدا لعرض الفيديو، والشيء المميز في الفيديو المتدفق هو أنه بالإمكان مشاهدة العديد من مقاطع الفيديو والعروض التلفزيونية دون الاضطرار لتخزينها محليا في الحاسوب ما دام هناك اتصال بالإنترنت.
ويقترح الموقع بعض التطبيقات مثل "نتفليكس"، و"هولو" إلى جانب تطبيقات خاصة بقنوات تلفزيونية بعينها مثل "أي بي سي"، و"سي بي إس"، و"سي دبليو" وكذلك تطبيق "الجزيرة" الذي يتيح مشاهدة البث الحي لقناة الجزيرة الإخبارية.

تثبيت تطبيقات "ويدجت إتش دي"من المعروف أن نظام أندرويد يتمتع بقابلية عالية للتخصيص، وأحد أسباب المرونة العالية في واجهته هو دعم تطبيقات "ويدجت" التي تعتبر وسيلة لتحسين وتخصيص واجهة استخدام أندرويد وفق الحاجة، وتطبيقات "ويدجت إتش دي" تستفيد من القياس الكبير لشاشات الحواسيب اللوحية والدقة العالية التي قد تتمتع بها، وتعتبر وسيلة لمنح واجهة حاسوبك اللوحي طابعا شخصيا مميزا عن الآخرين.

ومن خلال "ويدجت" يمكن على سبيل المثال إضافة ساعة رقمية أو تطبيق لتتبع حالة الطقس على الصفحة الرئيسية للواجهة، كما يمكن إضافة اختصارات تتيح الوصول بسهولة إلى إعدادات "واي-فاي" أو وقت مدة إضاءة الشاشة، أو عمر البطارية، وغير ذلك.
تأمين اللوحي
فحيث إن أكبر مساوئ امتلاك نظام تشغيل مفتوح المصدر هو أنه يفتح الباب أمام محاولات الاختراق، ورغم أن احتمالات حصول ذلك مع الحواسيب اللوحية تظل أقل من نظيرتها بالهواتف الذكية، لكن لا ضير من امتلاك بعض تطبيقات الحماية ومضادات الفيروسات المجانية مثل "أي في جي أنتي فيروس".

كما يقدم التطبيق المذكور خاصية قفل اللوحي عن بُعد أو مسح البيانات الشخصية منه أو إغلاق "قتل" المهام مما يتيح للمستخدم إغلاق أي مهمة أو عملية تشتغل في الخلفية، ونظرا لأن التطبيقات التي تعمل في الخلفية يمكن أن تؤثر على أداء الحاسوب فإن هذه الخاصية قد تكون مفيدة.

تشغيل تطبيق "ثري دي مارك"
يعتبر الحاسوب اللوحي وسيلة جيدة لممارسة العديد من الألعاب، فإن كنت من الهواة الذين يلعبون بعض الألعاب الخفيفة مثل "أنغري بيرد" (الطيور الغاضبة) أو "كاندي كرش ساغا" فإن أي حاسوب لوحي سيؤدي المهمة على أكمل وجه، أما إن كنت من هواة الألعاب ثلاثية الأبعاد الجادة فمن الأفضل معرفة أي تلك الألعاب يتماشى مع قدرات حاسوبك أكثر من غيرها، وهنا يأتي دور تطبيق "ثري دي مارك".
ويشتهر  هذا التطبيق بقدرته على تقديم تقييم حقيقي لقوة الحاسوب (خاصة معالج الرسوميات) في تشغيل الألعاب، ويقدم ذلك بصورة معدل الإطارات في الثانية الواحدة (إطار/الثانية) وبعد تشغيل التطبيق والحصول على علامة، يجب على المستخدم زيارة موقع "ثري دي مارك" والاطلاع على قائمة النتائج التي يوفرها للأجهزة المتنقلة ليعلم مكانة حاسوبه بينها، والرقم الأعلى يعني أداءً أفضل في الألعاب ثلاثية الأبعاد.
المصدر:الجزيرة.نت

Tags